Mina Image Centre

حول مركز مينا

مركز مينا للصورة هو جمعية مستقلة لا تبتغي الربح متخصصة بالصورة في جميع أشكالها.

مركز مينا في إطار جدول أعماله السنوي مجموعة من المعارض الفنية بالإضافة إلى برنامج ديناميكي من الأنشطة المختلفة، مركزاً بشكل أساسي على الفنانين المحليين من ذوي التخصصات المختلفة والخلفيات المتنوعة. وفي سعيه لأن يكون مظّلة جامعة للمشهد الثقافي المحلي، سيقدم المركز فضاءه للفنانين والجمهور العريض على حد سواء ليكون منصة لتعزيز الإبداع والتنوع عبر الفن والأفكار والنقاش.

مينا اليوم

أغلق مركز مينا للصورة أبوابه عقب انتشار وباء كورونا عالمياً واستمر ذلك مع الاقفال العام في لبنان الذي شمل جميع المؤسسات الثقافية والفنيّة.

وفي ٤ آب ٢٠٢٠ تعرض مقر مينا إلى أضرار جسيمة نتيجة الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت ودمّر منطقة المرفأ والمناطق المحيطة بها. فبالإضافة إلى التأثير المباشر على الحياة وسبل العيش، فإن التداعيات الطويلة الأجل للانفجار على النسيج الاجتماعي والثقافي لبيروت هائلة وستظل محسوسة لسنوات قادمة. كانت المناطق المجاورة مثل الجميّزة ومار مخايل تعتبر في يوم من الأيام نبض المشهد الفني والثقافي في بيروت، واليوم تخضع المباني التراثية والمنازل والشركات فيها إلى عملية شاقة لإعادة البناء والترميم.

Months after the explosion hit, Mina has decided to come back to life, not merely as an act of defiance against the perpetrators of the blast, but also to give back to a community and a neighbourhood that has contributed so much during the past few decades only to suffer so much loss after a year of economic collapse and criminal political negligence.

وبينما يسعى مينا إلى جمع الأموال اللازمة لترميم المقرّ، يعمل فريقنا في الوقت الحالي على وضع تصور وبرمجة ديناميكية من المعارض والنشاطات للعامين الحالي والمقبل بشكل يفتح المجال لتعاون أكبر مع المؤسسات العاملة في المجال الثقافي والفني في لبنان ومع دائرة أوسع من الفنانين ومن الجمهور.

ففي حين كانت مهمة مركز مينا الأولى هي تقديم مساحة تحتفل بـ "الصورة" وتسلط الضوء على فن التصوير. قررنا، تجاوباً مع الظروف الحالية، أن نوسع نطاق نشاطاتنا لتشمل جميع التخصصات الفنية والثقافية بشكل عام مع الإبقاء على مركزية مفهوم "الصورة"، بحيث تواكب في مضمونها تحديات الناس ولكن أيضا أحلامهم ونقاشاتهم. هذا التوسع سيشمل كل من الفنون الادائية، الفنون البصرية بتنوعها، الرسوم المتحركة، الموسيقى، وغيرها.

المركز سيفتتح أبوابه بالشكل الذي كان عليه و سيحتوي على: قاعة العرض الرئيسية المتعددة الاستخدامات، قاعة العرض الجانبية التي تستضيف العروض الصغيرة كما ورشات العمل وغيرها من النشاطات، مساحات مغلقة في الطابق الأول تستخدم كمكاتب أو مكان للاجتماعات و هي مساحات سيتم تأجيرها لمن يرغب. وكمرحلة ثانية سيتوسع المركز ليشمل مختبر تصوير كامل التجهيز ومكتبة ومقهى.

مهمتنا

ازدهر المشهد الفني المعاصر في لبنان والمنطقة على مدى العقدين الماضيين بشكل أساسي في إطار مبادرات خاصة. إن مركز مينا للصورة تأسس هو أيضا بمبادرة خاصة وانضم إلى المؤسسات الموجودة في العالم العربي والتي تسعى إلى توفير منصّات حرة تشجع التعبير الفنيّ المحفز للأفكار.

مهمتنا الأساسية تركزت بداية على إشراك جمهور واسع من المهتمين بالصورة الفوتوغرافية وغيرها من أشكال الصورة وفتح المجال أمام جمهور أقل حماسة لهذا الفن للتعرف عليه عن قرب واكتشاف عوالمه. ولهذا بدأنا مشوارنا بعروض تلقي الضوء على تاريخ فن الصورة وتشعباته وأيضاً على تطور هذا الفن المتعدد الأوجه ومساراته المستقبلية.

في ظل التغيرات الدراماتيكية التي يشهدها لبنان، قرر مركز مينا تعديل برنامجه لتصبح مهمته الأساسية توفير منصة لكافة شرائح الناس من مختلف الفئات العمرية والخلفيات الاجتماعية والتخصصات والاهتمامات. و ذلك ليكون مكانا يتعاون فيه المصورون مع النحاتون، ويجتمع فيه الراقصون والممثلون والرسامون ليتشاركوا الأفكار، و ليكون مكان طليعي وحيّز للتجريب، الذي بدونه لا وجود للفن.

من نحن

Mina Image Centre was founded in November 2017 by Lebanese photographer and filmmaker Fouad Elkoury. After decades of producing his own art and collaborating with numerous artists and artistic institutions, Elkoury decided to set up his own cultural entity dedicated to the “image” to offer a platform for the local artistic and cultural scene.

Mina is co-directed by Manal Khader and Livia Bergmeijer.

support

If you’re interested in supporting Mina Image Centre, please contact us on: info@minaimagecentre.org.