Back to All Events

Untroubled Irving Penn ■ لا مكترث» إيرفينغ بن»


Works from the Pinault Collection

January 16, 2019 – April 28, 2019

Irving Penn (1917-2009), recognized as one of the masters of photography of the twentieth century, is widely admired for his iconic images of high fashion and for the remarkable portraits of the artists, writers, and celebrities who defined the cultural landscapes of his time. 

Drawing inspiration from Resonance, an exhibition organized by the Pinault Collection in 2014 at the Palazzo Grassi in Venice, the exhibition Untroubled seeks first and foremost to pay tribute to the photographer’s unique legacy.

At the heart of the resonance throughout Penn’s prolific body of work is the lasting influence of the core photographic principles he studiously developed early on. The serene consistency of his image production is deeply indebted to his scrupulous efforts, through the years, to abide by the technical and artistic commands he devised for himself. This self-imposed discipline result in a nearly flawless production.

Penn’s principles remain to this day as relevant as ever, so much so that they are still regarded as empirical truths in spite of the socio-economical, philosophic and aesthetic upheavals of a world that is constantly reinventing itself.

Exhibiting the work of Irving Penn to mark the opening of a new center for contemporary image production is a mission statement, one that embraces the history of photography and the work of the late masters while looking to the future. Penn’s work is a monument of epic artistic resilience, a major reference for contemporary photography and an endless source of inspiration for generations to come.

All the photographs that appear in this exhibition are drawn from the Pinault Collection. Although in date they span more than four decades, they are presented not as a retrospective but are loosely arranged by subject. 

Penn was first and foremost a studio photographer. His photographs, with their simple backdrops of paper, canvas, or bare wall, establish a spatial container at once formal and insular. Whether haute couture, still life, ethnography, or memento mori, the image is decontextualized, intense and demanding of attention. 

Penn’s subjects appear at first glance to be quite disparate – celebrities, skulls, cigarette butts. But removed from their natural environment and with an unflinching focus on their materiality, they achieve a democratic leveling that is the signature of Penn’s style. Each subject is equal under his gaze, a quiet yet insistent intruder into the neutral space of the studio. 

Trained as a painter, with photography as a side interest, Penn went on to study commercial art and was eventually hired in 1943 as assistant to Alexander Liberman, art director of Vogue in New York, who will become a life-long mentor and friend. That same year he began working for the magazine as a staff photographer and soon established himself as the most innovative professional in the field. 

Penn’s commercial success did not inhibit but rather fueled his personal artistic experimentation. In 1949-50 he embarked on a series of nudes that were remarkable for their abstraction. Unlike his work for the magazine, where the printing was in the hands of technicians and the images were made for wide distribution, in these photographs Penn had total control over every aspect of the printing. This first experience of close involvement with the print led him to investigate other processes in the 1960s, among them platinum-palladium printing. Practiced early in the twentieth century, the platinum process created an image that is virtually unlimited in its range of tonal variation. The various aesthetic possibilities of the platinum printing process also inspired Penn to revisit earlier work, printing in platinum and palladium photographs that he had originally printed in universally used gelatin silver. Indeed, the constant reworking of image would provide the fundamental structure of Penn’s creative approach. 

The exhibition thus presents the photographs not in a linear, chronological sequence but arranged in a manner that brings out their subliminal affinities. Commercial projects cohabit with ethnographic studies, discarded refuse with sophisticated models, cultural celebrities with animal skulls.
As Penn remarked, “It is all one thing”.

Photo Credit:
The Hand of Miles Davis (C), New York, 1986
© The Irving Penn Foundation

 

أعمال من مجموعة بينو

الأربعاء، ١٦ كانون الثاني حتى ٢٨ نيسان، ٢٠١٩

إيرفينغ بن (١٩١٧- ٢٠٠٩)، أحد أهم أساتذة فن التصوير في القرن العشرين، حظي باهتمام واسع بسبب صوره الأيقونية للأزياء الرفيعة، وبورتريهات المشاهير والفنانين والكتّاب، الذين رسموا المشهد الثقافي في زمنه.

"لا مكترث"، هو نسخة محدثة من معرض "ريزونونس" (صدى)، الذي نظمته مؤسسة بينو في قصر غراتسي في البندقية عام ٢٠١٤، وهو يسعى، أولاً وقبل كل شيء، إلى تكريم ميراث هذا المصور الفريد.

لقد صبغت المبادئ الأساسية للتصوير الفوتوغرافي التي طورها بن لنفسه، في مرحلة مبكرة من حياته المهنية، أعمال هذا المعرض. فالتناسق الهادئ في إنتاج صورته يعود أساساً إلى جهوده الدقيقة عبر السنوات، وإلى التزامه بتقنيات وشروط فنية حددها لنفسه. وكان لانضباط ذاتي كهذا أن أدى به إلى إنتاج يكاد يكون مثالياً.
فمبادئ بن هذه لا تزال تلائم يومنا هذا مثلما كان حالها قبل عقود، بحيث لا يزال يُنظر إليها على أنها حقائق تجريبية على رغم الاضطرابات الاجتماعية ـ الاقتصادية والفلسفية والجمالية التي تنتاب عالماً يعيد ابتكار نفسه باستمرار.

وهكذا فعرض أعمال إيرفينغ بن، بمناسبة افتتاح مركز جديد لإنتاج الصورة المعاصرة، إقرار بأهميتها، لكنه أيضاً، وقبل كل شيء، إعلان عن هوية هذا الفضاء الذي يتبنى تاريخ التصوير الفوتوغرافي وأعمال كبار المصورين فيما هو يتطلع إلى المستقبل. فأعمال بن هذه بمثابة نُصب تذكاري لأعمال ملحمية قاومت الزمن كي تحافظ على موقعها كمرجع أساسي في التصوير الفوتوغرافي المعاصر وكمصدر إلهام لا نهاية له لأجيال قادمة.

إن الصور المعروضة في إطار "لا مكترث" هي أعمال من مجموعة بينو. وعلى رغم أنها أخذت على مدى أربعة عقود، فإن المعرض ليس استعادياً، بل هو اقتراح لتسلسل فضفاض محكوم بالموضوع.

لقد كان بن، في المقام الأول، مصور استديو. فصوره ذات الخلفيات الورقية أو القماشية أو الجدران العارية، اعتبرت وعاء مكانياً، رسمياً وانعزالياً، في الوقت نفسه. وسواء عبر تصويره الأزياء الرفيعية أو الطبيعة الصامتة أو الإثنوغرافيا أو "تذكرة الموت" أو ما يعرف بـ "مومنتو موري"، فإن الصور كلها تقيم هنا خارج سياقها، مكثّفة ومتطلبة وتستدعي الانتباه.

وللوهلة الأولى تبدو مواضيعه متفاوتة للغاية: مشاهير، جماجم، أعقاب السجائر...، مواضيع خرجت عن بيئتها الطبيعية لتؤكد على ماديتها. وهي، في هذا، تحقق دمقرطتها لتصبح علامة إيرفينغ بن الفارقة: كل المواضيع متساوية في نظره، إذ يحولها في فضاء الأستوديو المحايد إلى دخيل هادئ إنما مُلحّ.

بن تدرب كرسام، ومارس التصوير كاهتمام جانبي. وهو واصل تعليمه في حقل الفن التجاري وعُين في ١٩٤٨ مساعداً لألكسندر ليبرمان، المدير الفني لمجلة "فوغ" في نيويورك، ليصبح المرشد والصديق مدى الحياة. في السنة نفسها، بدأ عمله كمصور في المجلة إلى أن أثبت نفسه كمحترف ومبدع في هذا المجال.

نجاحه التجاري لم يحل دون خوضه تجربته الفنية الشخصية. فقد شرع في ١٩٤٩- ١٩٥٠ في تصوير مجموعة "العراة" التي اعتبرت استثنائية بسبب قربها من التجريد. وعلى عكس عمله في المجلة، حيث يقوم مهنيون بعمليات الطبع والتوزيع على نطاق واسع، استطاع بن في أعماله الشخصية متابعة كافة مراحل الانتاج والطباعة، وأدى به هذا الانخراط الوثيق إلى اكتشاف طرق أخرى في ستينات القرن التاسع عشر، بينها الطباعة البلاتينية البلاديوم. والأخيرة مورست في أوائل القرن العشرين، واستحدثت تبايناً غير محدود في الأنساق اللونية للصورة. هكذا كان لتعدد الإمكانات الجمالية في الطباعة البلاتينية أن جعله يعيد طبع صور سبق أن طبعها بالفضة الجيلاتينية المستعملة عالمياً.
وبالتأكيد وفّرت إعادة العمل المستمر على الصورة وتكراره بُنية أساسية لنهج بن في الإبداع.

لذا، فالمعرض لا يقدم الصور في تسلسلها السرديّ والزمني، انما يعيد ترتيبها بطريقة تبرز أوجه التقارب المبطنة بينها، بحيث تتعايش المشاريع التجارية والدراسات الإثنوغرافية، والنفايات المهملة والنماذج المعقدة، وكذلك الشخصيات الثقافية وجماجم الحيوانات.
فـ "كلّها ـ بحسب بن ـ شيء واحد". أمّا الصدى فلا يحدث إلاّ لإتمام طيّ الزمن في حاضر مستمر.


In the Press | في الصحافة

Join our guided tours of Irving Penn’s ‘Untroubled’

Thursdays: 12 am, 4 pm, 6 pm
Saturdays: 11 am, 4pm, 5 pm

The tour lasts for 45 minutes and costs $10 per person.
Places are limited, reserve your spot by contacting us.
انضموا إلى جولاتنا الإرشادية لـ«لا مكترث» إيرفينغ بن

الخميس: ١٢ صباحًا، ٤ مساءً، ٦ مساءً
والسبت: ١١ صباحًا، ٤ مساءً، ٥ مساءً

تستمر الجولة لمدة ٤٥ دقيقة، و١٠ دولار للشخص الواحد.
الأماكن محدودة، احجز مكانك بالاتصال.

Photos of the exhibition


This project has been made possible with the support of Banque Libano-Française

تم إنتاج هذا المعرض بدعم من البنك اللبناني الفرنسي

BLF LOGO no sign CMYK.png